You are here

سينما الأطفال والشباب

 

نؤمن في فيلم لاب أن التغيير الاجتماعي والثقافي يتوقف على إعادة بناء الوعي لدى الأفراد والجماعة على أساس أخلاقيات وقيم الإنسان، وأن للثقافة السينمائية دور كبير وملحوظ في التطوير الثقافي على المدى الطويل، لهذا، قمنا ببناء وتطبيق برنامجين متوافقين للأطفال والشباب يهدفان إلى تعزيز فرصهم في التطوير الإبداعي للمجتمع.

عروض الأفلام والنقاشات

يزود عرض الأفلام ذات الرسالة الإيجابية الأطفال والشباب بفرصة نادرة ليكونوا جزءا من تجربة اجتماعية ممتعة وخلاقة؛ إذ تعتبر الأفلام وسيلة تعليم فعالة وقوية، تنشط المخيلة وتحفز التفكير الإبداعي بعيدا عن البرامج التجارية التي يتم استهلاكها عبر القنوات التلفازية. وتحفز النقاشات اللاحقة لعروض الأفلام مخيلة المشاهدين؛ إذ تشجعهم على التعبير عن آرائهم الشخصية، معتقدانهم، وافكارهم تجاه ما شاهدوه. 

ورشات عمل صناعة الأفلام

تعتبر الأفلام أداة تعليمية قوية تسهل التواصل والتشبيك التقافي وتشجع على التنوع وتقبل الآخر، ومن الممكن فهمها بغض النظر عن العمر أو المستوى التعليمي، وتعد السينما وسيلة قوية ومؤثرة في عملية إعادة تشكيل الرأي العام، وبالتالي تؤثر بشكل تراكمي على عملية صنع القرار. على الرغم من حقيقة أن الأطفال والشباب يعتبرون هم قوة التغيير حول العالم، إلا أن هذه الفئة العمرية في فلسطين محرومة من العديد من الفرص التي تساعدهم على استثمار قدراتهم الكامنة بطريقة إبداعية وسلمية للتعبير عن أنفسهم، وإخبار قصصهم الشخصية.ونتيجة لذلك، قام فيلم لاب ببناء وبدء تنفيذ مشروع صناعة الأفلام الذي يوفر للأطفال والشباب تجربة جديدة وفريدة من نوعها لرواية قصصهم، والتعبير عن مشاعرهم، أفكارهم، آرائهم، آمالهم، وخبراتهم بأسلوب إبداعي. 

للمشاركة في برنامج سينما الأطفال والشباب، يرجى تعبئة النموذج هنا

أخبار ذات صلة: 

فيلم لاب: فلسطين ينفذ ورشة تدريب مدربي صناعة أفلام الأطفال، بالشراكة مع معهد الأفلام الدنماركية والبيت الدنماركي في فلسطين. يمكنك معرفة المزيد هنا.